تحميل سورة النساء بصوت ميثم التمار mp3 مجانا



 %d9%81%d9%87%d8%b1%d8%b3

نبذة مختصرة عن سورة النساء:

تعتبر سورة النساء إحدى سور القرآن الكريم ويبلغ عدد آيات سورة النساء 176 آية، وترتيبها بين السور هي الرابع، ومطلع السورة يتحدث بالآيات التالية، يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا وَآتُواْ الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوبًا كَبِيرًا وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ وَآتُواْ النَّسَاء صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَّرِيئًا، وسميت هذه السورة بهذا الاسم لأنها تتحدث عن عدة أحكام تتعلق بالنساء بشكل كبير ويمكنك التعلق بها بدرجة كبيرة، حيث لا توجد في غيرها من السور الأخرى، وقد أطلق عليها سورة النساء الكبرى أما سورة النساء الصغرى هي سورة الطلاق، وتعتبر هذه السورة من السور المدنية، وهي من طوال السور، ونزلت هذه السورة بعد سورة الممتحنة، حيث تبدأ السورة بالحديث عن أحد أساليب النداء بشكل كامل ويتم عرض أحكام عديدة مثل أحكام المواريث وغيرها من الأحكام الأخرى التي تهم الإنسان المسلم.

أسباب نزول سورة النساء:

ومن أسباب نزول هذه السورة أن رجلا من غطفان كان عنده مال كثير لابن أخ له يتيم، فلما بلغ اليتيم طلب ماله من عمه فأبى أن يعطيه إياه، فترافعا إلى النبي فنزلت الآية، فلما سمعها العم قال: أطعنا الله ورسوله، نعوذ بالله من الحوب الكبير، ثم دفع لابن أخيه ماله، فقال رسول الله من يوق شح نفسه، ويطع ربه يدخله جنته، وكان الرجل إذا قام بتزويج ابنته يأخذ صداقها ومن دونها، حيث نهى عن هذه الآيات ويتم إنزال هذه الآية بشكل كلي، ويتم عرض هذه الخيارات بشكل كلي حيث يتم عرض خيارات الأيتام بشكل كامل، وما بخل من المال وما تم دفعه بشكل كامل، حيث نزلت هذه الآيات في الأيتام وأحكامهم.

نبذة مختصرة عن الشيخ ميثم التمار:

هو ميثم بن يحيى النهرواني بالولادة، وهو من الكوفة، ويعرف بأنه كان يبيع الثمار، وكان عبداً لامرأة من بني أسد، وقد اشترى الشيخ ميثم الإمام علي وقد أعتقه، وقال له ما اسمك فقال له سالم، وقالن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد سماك ميثم، وصدق الله ورسوله، وصدق أمير المؤمنين حيث تم الرجوع إلى الاسم، ويتم إيداع سالم فنحن نقوم بكنيتك بك، ويعتبر ميثم من المشايخ الكبار وكان من أصدقاء الحسن والحسين، ويتم عرض شرطة الخميس على حكومة الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وهو خطيب بالشيعة بالكوفة ومتكلمها، وقد تم سؤاله عن التفسير وعرض كل ما يحتاجه المرء في علم التفسير وما قاله رواة الحديث بشكل كلي وكامل، ويمكنك عرض هذه الخيارات بشكل كامل ومميز ويتم عرض خيارات المتكلمين بشكل كلي عبر مفسري القرآن الكريم ل كامل بشكل كامل لرواة الحديث الشريف.

أقوال الائمة في الشيخ ميثم التمار:

قال الائمة الكثير من الحديث عن الشيخ ميثم التمار، وقد تم الحديث عنه ثم ينادي أين حواري علي بن أبي طالب وصي محمد بن عبد الله رسول الله صلى الله عليه وآله؟ فيقوم عمرو بن الحمق الخزاعي ومحمد بن أبي بكر وميثم بن يحيى التمار مولى بني أسد و أويس القرني، ويتم عرض كيف أن ميثم التمار حين دعاه دعي بني أمية عبيد الله بن زياد وأمره بإعلان برائته من الإمام علي بن أبي طالب، وقال إذا يقتلك ويصلبك حيث يتم الصبر في الله فداه قليل وحيث أن ميثم إذا تكون معي في درجتي في الجنة، وهو ما تم له بعد استشهاده وتحققت أمنيته ولقي الشهادة في حب سيدنا علي بن أبي طالب كرم الله وجهه، وكان الشيخ من المكرمين بشكل كبير وحصل على مباركة من جميع الأئمة وعلى رأسهم الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه.

التحميل من هنا





التحميل من هنا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *